loader image
Skip to main content

أجرت منصة الإعلانات المبوبة “أوليكس مصر” دراسة قائمة على تحليل بيانات 6 ملايين زائر شهريا للمنصة، للتعرف على مدى تأثر قطاعي العقارات والسيارات بتحديات انخفاض سعر الجنيه المصري.

و كشفت المنصة عن تراجع نسبة الإعلانات المعروضة على العقار بنحو 15% تقريبا خلال مايو الماضي، كما انخفضت نسبة الإعلانات على السيارات على المنصة بنسبة 35% تقريبا خلال الشهر نفسه، مقارنة مع شهر مارس الماضي قبل قرار التعويم الأخير.

وأوضحت الدراسة أنه بالنسبة للعقارات فقد انخفض عدد المشتريين خلال مايو الماضي بنسبة 27% تقريبا، وكذلك انخفض عدد المعلنين بنسبة 10% تقريبا، وارتفعت نسبة الطلب على العقارات 2% وهي نسبة محدودة مقارنة بحجم الطلب خلال الفترة نفسها من كل عام.

وأضافت الدراسة أن تراجع نسبة الإعلانات على العقارات خلال مايو الماضي تأثرا بارتفاع أسعار العقارات سواء في السوق الأساسية وفي السوق الثانوية (إعادة البيع )، بالإضافة إلى وجود حالة من الركود في عملية البيع والشراء لحين استقرار الأسعار.

أما بالنسبة للعرض والطلب على السيارات على “أوليكس مصر”، فقد انخفض الطلب بنسبة 11%، وانخفضت نسبة الإعلانات 35% تقريبا خلال مايو الماضي مقارنة مع شهر مارس، بالإضافة إلى انخفاض كل من المشترين والعملاء بنسبة 35% تقريبا خلال الشهر ذاته.

https://bit.ly/3AdXrBB 

Leave a Reply